لماذا خلق الله الإنسان؟ وما الغاية من خلقه ؟ وما رسالته في هذه الحياة؟

سؤال واجب على الإنسان – كل إنسان – أن يسأله لنفسه، وأن يفكر مليا في جوابه. فإن كل جهل قد يغتفر، إلا أن يجهل الإنسان سر وجوده، وغاية حياته، ورسالته في هذه الأرض.

إن كل صانع يعرف سر صنعته .. والله – تعالى – هو صانع الإنسان وخالقه ومدبر أمره. فلنسأله يا رب لماذا خلقت هذا الإنسان؟

وسيرد الله على تساؤلنا بما بيّن لنا في كتابه العزيز أنه خلقه ليكون خليفة في الأرض. يقول الله تبارك وتعالى: (وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة ….) [البقرة:30]

وأول شيء في هذه الخلافة أن يعرف الإنسان ربه حق معرفته ويعبده حق عبادته، قال تعالى: (الله الذي خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما) [الطلاق:12]

 


Advertisements